10 نصائح لأفضل معرض سيتي سكيب - مناظر المدينة

10 نصائح لأفضل معرض سيتي سكيب - مناظر المدينة

10 نصائح لأفضل معرض سيتي سكيب - مناظر المدينة

10 نصائح لأفضل معرض سيتي سكيب - مناظر المدينة

10 نصائح لأفضل معرض سيتي سكيب (مناظر المدينة) للتصوير الفوتوغرافي

يعتبر التصوير الفوتوغرافي هروبا من الواقع. فنحن نريد أن نرى ما لا نستطيع بأعيننا. ناطحات السحاب الشاهقة، الأفق الذي لا حصر له، وأناس من ثقافات بعيدة عنا. فنحن دوما نتوق للبعيد، وهذا ما يمنحنا تفسيرا منطقيا للشعبية الكبيرة التي تحظى بها معارض صور سيتي سكيب وقابليتها العالية للتسويق. آمل أن تساعدك النصائح العشر التالية على تحقيق أفضل تصوير سيتي سكيب وأن تلهمك لاستكشاف ثقافات بعيدة.


1- يعد وقتا رائعا التقاط صور سيتي سكيب بعد غروب الشمس مباشرة 

بعد استقرار الساعة الذهبية يبدأ بروز السماء الداكنة في حين تضاء أضواء المدينة أدناه، يحدث هذا بعد غروب الشمس مباشرة أو لحظة ما قبل شروق الشمس (والتي تعرف بالشفق أو الساعة الزرقاء)، وأنا أزعم أنه أفضل وقت لتصوير مناضر المدينة. أضواء البنايات تضاء قبل أن ينطفئ نور السماء فيبدو لك توازن الإضاءة متساويا تقريبا.
إنه مزيج رائع من الألوان يستحق الاستيقاظ من أجله في الصباح.


2- التقاط صورة للأفق بأكمله بواسطة عدسة واسعة الزاوية

لالتقاط صور سيتي سكيب (مناظر للمدينة)،إستخدام عدسة ذات بعد بؤري يتراوح بين 12 و35 ملم يعتبر إختيار ممتاز. هذا ليس إجباريا، لكن عليك أن تقدر أوسع زاوية في أغلب الأحيان. وهذا سيسمح لك بالتقاط صور لأفق جميل دون الحاجة للتواجد خارج المدينة بأميال، وسيسمح لك بأن تشمل ناطحة سحاب بأكملها وبشكل عمودي، بينما أنت واقف بالقرب من قاعدتها.


3- استخدم المؤقت الذاتي للكاميرا والحامل الثلاثي للكاميرا  لتحصل على نتائج واضحة

لالتقاط الصور في الساعات الذهبية، وبعد حلول الظلام يعتبر الحامل الثلاثي ضروريا من الناحية العملية إذا كنت تود نتائج شديدة الوضوح. ولتكون النتائج أفضل، الكاميرا على الترايبود وقم بوضع مؤقت الكاميرا عند الثانية أو العاشرة أو يمكنك إستخدام جهاز تحكم عن بعد إن كنت تملك واحدا، بذلك لن تضطر للمس الكاميرا أو تحريكها في لحظة التقاط الصورة. هذا سيساعد الكاميرا لتكون أكثر استقرارا وتتجنب المشاهد الضبابية بذلك ستكون نتائج صورك الملتقطة مذهلة وشديدة الوضوح.

4- ابحث عن الخطوط الرئيسية

كما هو الحال بالنسبة لتصوير المناظر الطبيعية، فإن الخطوط الرئيسية جزء لا يتجزأ من التكوين ثلاثي الأبعاد لسيتي سكيب. فهي تضيف وجهة نظر، عمق، وتجعل الصور فاتنة. في حين أن المشاهد سيعيش في رحلة يتنقل فيها من نقطة إلى أخرى داخل نفس الإطار.


في صور سيتي سكيب خصوصا، يمكن للخطوط الرئيسية أن تخلق شعورا قويا من التماسك في مشهد فوضوي. فلتفكر على سبيل المثال في مسارات القطارات. صفوف من القضبان، المحاطة بحرص الركاب والمباني الشاهقة، والتي من السهل أن تظهر تشويشا وعدم تجانس (والذي يمكن أن يكون أمرا جيدا، أو أن يكون أمرا غير مركز). لكن، تشريح الصورة بالتركيبة الرئيسية مع خط نظيف سليم أو سلسلة من الخطوط يمكن أن تقطع طريق الفوضى.

5- في المساء ابحث عن النقاط الجيدة خلال التقاطعات المزدحمة

مارس خبرتك الطويلة، ثم ابحث عن التقاطعات المزدحمة في المدينة. بحيث أن العثور على المكان المناسب لحركة المرور الكثيفة يمكن أن يكون مخادعا. لذى عليك أن تعرف المدينة بشكل جيد أو على الأقل لديك فكرة عن مكان وجود الطرق المزدحمة. والفكرة هنا تقوم على عدم وضوح الحركة، فالحركة في خط مستقيم قد تعتبر مثيرة للاهتمام إذا كنت قد حصلت على بضع لقطات متنوعة (فلربما تكون لناطحات السحاب أو لرمز قريب من رموز المدينة)، ولكن إذا تعذر عليك ذلك، فلتذهب لرؤية بعض الحركة، الخطوط الرئيسية والمنحنيات. هذا ما يجعل الطرق والتقاطعات تعمل بشكل جيد، ويمكنك حينها إنشاء خطوط الضوء من الزحام والحركة والفوضى.


6- تماما كجمال الأنهار في المناظر الطبيعية تبدو النوافير في مناظر المدينة

يمكن أن يضيف إلتقاط صور النوافير ضمن منظر من مناظر المدينة عنصرا آخر من الجمال والصفاء إلى صورتك. فمعظم المدن مليئة بها. من الصغيرة إلى التاريخية يمكن للنوافير أن تضفي المزيد من القدرة على تشكيل عروض ضخمة وجميلة من مياه النوافير المضاءة والتي تنفجر في الهواء لتخلق صور مثيرة ورائعة.


7- ابحث عن الأنماط

للأنماط القدرة على جلب شعور من إيقاع وتناغم مرئي إلى صورة. بينما للوهلة الأولى، قد يبدو مشهد المدينة إما مملا أو لطيفا. فلتركز على تكرار العناصر الرسومية القوية. مثل الأشكال والخطوط والألوان أو النماذج، التي تجذب انتباه المشاهد، ولتجعل عرضك بأكمله مثيرا للإهتمام.


8- لا ترهبوا أن تشمل بعض لقطاتكم المارين في الشارع

عندما يتعلق الامر بالتقاطعات، فإن بعض المدن الكبرى كنيويورك، طوكيو، تورونتو، ستحوي على أربعة تقاطعات حيث يتدفق المارة عبر جميع الاتجاهات حيث تتوقف السيارات في جميع الجوانب الأربع للتقاطع. هذا ما سيجعل التقاط الصور مثيرا، مع الجموع الغائمة والمحاطة بالمصابيح الأمامية وأضواء الشقق.


9- لإن كنت لا تتوفر على الحامل الثلاثي لا داعي للارتجال

تجذب مباني الشركات ذات الإطلالات الساحرة العديد من المصورين، وقد تكون توصلت لقناعة بأن وجود حامل الكاميرا ثلاثي القوائم يعني عملا إحترافيا وبالتالي ستحصل على المال. وهذه الشركات لا تسمح للمصورين ذو الكاميرات بالحوامل ثلاثية القوائم بالولوج، فلربما تكون قادرة على كسب مال عبر فرض رسوم ترخيص أو رسوم الإنتاج. إنه لأمر محزن حقا، لكن بدل السماح لهم بالنيل من عزيمتك حاول بذل قصارى جهدك.


حاول أن تعرف ما إذا كان هنالك مكان يمكنك إنزال الكاميرا فيه من أجل التقاط الصور حتى لا تتعرض للمخاطرة بالتقاط صور ضبابية نتيجة تحرك يدك. يمكنك استخدام الجداول والأعمدة والجدران، الحواف والمقاعد أو أي شيء مسطح وآمن وإذا لم تتمكن من العثور على سطح مستوِ، يمكنك خلق واحد. ادعم الكاميرا بسترة أو بأي قطعة أخرى من الملابس.

10- اعتبر سوء الأحوال الجوية فرصة (لكن بحذر)

لا تقتصر أهمية سوء الأحوال الجوية على إضافة ميزة لصورتك، لكن الطقس العاصف يخلق سماء مليئة بالألوان والتعابير، تمنحك شعورا بالكآبة والغضب والرهبة وحتى السلام أيضا. وباختصار، فإن السماء العاصفة تظهر العاطفة.


ومع وجود الرطوبة في كل مكان، إنها تبدو مثل مدينة مضاءة بعد هطول الأمطار. معظم أسطح الهياكل سوف تظهر المزيد من الألوان عندما تكون رطبة مبللة بحيث تميل المياه لإخراج التشبع.

آمل أن تكون هذه بعض النصائح لبدايتك لشق أول الخطوات! لا تنسى أن تشاركنا برأيك وأعمالك من خلال صندوق التعاليق.
أيوب التمايتي

بقلم : أيوب التمايتي

من مواليد 1995 بمدينة الناظور - المغرب - مقيم في إسبانيا مؤسس قناة أيوب التمايتي التعليمية على اليوتوب - مدير شؤون مدونة المصور - مصور فوتوغرافي و فيديو - مونتاج الفيديو والصور - مدون عربي.

أراء حول المقال