نصائح وتقنيات تصوير الزهور و الورود

نصائح وتقنيات تصوير الزهور و الورود

نصائح وتقنيات تصوير الزهور و الورود

نصائح وتقنيات تصوير الزهور و الورود

كيفية تصوير الأزهار والورود بطريقة إحترافية؟

كيفية تصوير الأزهار والورود بطريقة إحترافية؟
تصوير الزهور والورود في فصل الربيع المتميز من أجل اللحظات التي يمكن للمصور أن يقضيها وهو يستمتع بنزهته في احدى المناظر الطبيعية المجاورة لمحل سكناه. نعيش اليوم الثاني من فصل الربيع الجميل الذي يعتبر بمثابة الفترة المتميزة للخروج من المنزل قصد التنزه والتمتع بجمالية الطبيعة الخلابة لعدد كبير من الأشخاص. فصل الربيع له علاقة جميلة مع كل المصورين عبر العالم، حيث نجد الكثير منهم يستغلون هذا الفصل من أجل إلتقاط أجمل وأروع الصور، أنت أيضا بدورك بدون أدنى شك ستكون ضمن هذه الفئة ما دمت قد فتحت هذا الموضوع لتقرأه. لا أحد يخفى عليه اللمسة التي تضيفها الأزهار والورود في الطبيعة خلال فصل الربيع، هذا ما جعلني أخصص مقال في هذا الباب قصد توضيح بعض الأمور التي من خلالها يمكنك الحصول على صور مدهشة وغاية في الجمال للورود والأزهار التي يمكنك أن تصادفها خلال قيامك بنزهة للمناطق الغابوية في منطقتك أو بكل بساطة لأنك خرجت من أجلها بالضبط لتحصل على أروع النتائج الفوتوغرافية.

نصائح وتقنيات تصوير الورودلا شك أنك أكثر من مرة وقعت عيناك على زهرة أو وردة معنية وأردت بإلحاح كبير على أن تلتقط لها أبهى صورة، أو أنك في يوم من الأيام رأيت صورة تظهر فيها وردة جميلة أو زهرة مميزة لمصور مشهور فأردت أنت أيضا أن تلتقط مثلها، لكنك لم تعرف السر وراء ذلك وظل بالك حائرا أمامها، حيث غابت عنك تقنيات ومهارات تصوير الزهور والورود.

دعني أقول لك اليوم بأن ذلك ممكن حقا، نعم أنت يمكنك أن تفعل ذلك بكل بساطة ومن حقك أن تدخل غمار تصوير الزهور والورود من أوسع أبوابه عبر تعلم بعض المهارات الخاصة بذلك، ما عليك سوى أن تتابع النصائح والتقنيات التي سأعرضها عليك فيما يلي وتمنحني بعض الدقائق من وقتك الثمين لأخبرك كيف يمكنك أن تحسن من النتائج التقنية التي ستساعدك على بلوغ هدفك في إلتقاط أجمل الصور للورود والأزهار.

  • النصيحة الأولى في تصوير الزهور والورود: إلتقاط الصور في الصباح الباكر.

دوما ما تجد في أكثر من مقال أن التصوير في الصباح الباكر هو الأفضل دوما. هذا أمر صحيح لأن هذه الفترة تمنحك عاملين مهمين في الحصول على صور بجودة عالية وهما: 

  1. الضوء: خلال الساعات الأولى من اليوم وكذا اللحظات الأخيرة منه، تمنحك إضاءة ناعمة جدا وبالتالي التخلص من الظلال القاسية الغير المرغوب فيها، كما أن هذا النوع من الإضاءة ينتشر بشكل واسع على الأهداف ولا يسقط على منطقة معينة فقط. 
  2. الندى: في الصباح الباكر ومع ظهور أولى أشعة الشمس التي تسقط على الرطوبة المتكونة خلال الساعات الماضية، تتسبب في ظهور قطرات الندى الرائعة على الأزهار والورود الشيء الذي يزيدها جمالية ورونقة. 
مقال في الموضوع: ماهي أفضل الأوقات لإلتقاط صور مذهلة؟

إلتقاط الصور في الصباح الباكر

  • النصيحة الثانية  في تصوير الزهور والورود: تجنب ساعات منتصف النهار.

لنفس السبب السابق لا ينصح بتصوير الأزهار أو الورود خلال ساعات منتصف النهار، حيث يكون الضوء قوي جدا وساقط بشكل عمودي عليها الشيء الذي يتكون معه ظهور الظلال القاسية الغير محبذة في الصور، كما أن هذه الفترة لن تجد فيها الأزهار والورود في كامل حيويتها بسبب الحرارة المفرطة التي تؤثر سلبا على مظهرها العام.
مقال في الموضوع: ماهي أفضل ساعة لإلتقاط أورع الصور؟

  • النصيحة الثالثة  في تصوير الزهور والورود: إستخدام قيم دنيا لحساسية الأيزو.

لتجنب ظهور تأثير التحبب على صور الأزهار والورود عليك أن تحاول دوما عدم رفع حساسية الأيزو للقيم العليا. لو واجهتك مشكلة الإضاءة في مثل هذه الحالة يمكن الإعتماد على تغيير قيم فتحة العدسة وسرعة الغالق، وإن تعذر عليك الأمر أكثر يمكنك الإستعانة بضوء الفلاش الخارجي.

تجنب ساعات منتصف النهار

  • النصيحة الرابعة  في تصوير الزهور والورود: إستخدام عدسة الماكرو.

تعتبر عدسة الماكرو من العدسات الجيد جدا لتصوير الأزهار والورود. إن لم تكن تتوفر على عدسة ماكرو ولا تريد في المقابل أن تنفق الكثير من المال لشراء واحدة يمكنك الإعتماد على حل أقل تكلفة يكمن في إستخدام العدسات المكبرة التي تباع بسعر رخيص وتفي بالغرض، هذه العدسة مثل الفلاتر يتم تركيبها قبل العدسة وتعمل على تكبير الأشياء الصغيرة. 

إستخدام عدسة الماكرو

  • النصيحة الخامسة  في تصوير الزهور والورود: إستخدام الحامل الثلاثي.

عندما تقوم بإستخدام عدسة الماكرو أو إضافة العدسات المكبرة للعدسة الرئيسية فأنت تقود في هذه الحالة بتقريب الهدف لأكبر قدر ممكن وبالتالي ستجد صعوبة في التحكم بالكاميرا، فأي إهتزاز لليد حتى لو كان خفيفا سوف يؤثر على الصورة. إستخدام الحامل الثلاثي يجنبك هذه المشكلة والأكثر من ذلك هو حل مثالي في حالة إقدامك على إلتقاط صور التعريض الطويل أثناء إختيار قيمة أيزو صغيرة مع تجنب تحرك الصورة. 

إستخدام الحامل الثلاثي

  • النصيحة السادسة  في تصوير الزهور والورود: ضبط عمق الميدان.

ليس من الضروري أن تكون الزهرة أو الوردة حادة ومركزة كاملة، حيث يمكنك أن تقوم بطمس جزء منها من أجل إضافة لمسة خاصة عليها. ماهو مهم جدا في تصوير الماكرو هو التركيز على النقطة الأكثر تأثيرا في المُشاهد أو التي يمكنها أن تعبر عن الرسالة كما تريد أنت بالضبط.

ضبط عمق الميدان

  • النصيحة السابعة  في تصوير الزهور والورود: طمس الخلفية.

طمس الخلفية أي جعلها ضبابية من الأمور المهمة في فن تصوير الماكرو، حيث أن تقوم المُشاهد للهدف الرئيسي مباشرة دون أن تتسبب في التأثير عليه من خلال إظهار الخلفية أيضا. الوردة أو الزهرة يجب أن تكون حادة ضمن عناصر مقدمة الصورة والخلفية مطموسة تماما. كما أن إختيار الخلفية البسيطة الغير المؤثرة على المعنى العام لمشهد الصورة يعتبر من الأمور المرغوب فيها.

مقال في الموضوع: طريقة الحصول على خلفية مضببة أو غير مركزة

خلاصة: أتمنى أن يكون هذا المقال قد أوفى بما كان منتظرا منه وأنك خرجت ببعض التوصيات والنصائح التي يمكنها أن تكون عاملا إيجابيا مساعدا على تحسين صورك الخاصة بمجال تصوير الماكرو. إستغل كل فرص فصل الربيع الجميل وشارك معنا أعمالك الفوتوغرافي التي قمت بإنجازها.


يونس التمايتي

بقلم : يونس التمايتي

من مواليد 1983 بمدينة الناظور - المغرب - مؤسس مدونة المصور - مصور فوتوغرافي - تقني متخصص معلوميات ,الشبكات وإدارة الأعمال - مدون عربي.

أراء حول المقال