أنواع الميكروفونات الخارجية

أنواع الميكروفونات الخارجية

أنواع الميكروفونات الخارجية

أنواع الميكروفونات الخارجية

ميكروفونات خارجية من أجل الفيديو في كاميرات الريفليكس

أهم العناصر التي يجب أن نمنحها إعتابارا عند شراء كاميرا الريفليكس من أجل تصوير الفيديو هي وجود مدخل من أجل إضافة ميكروفون خارجي الذي يمكننا من تسجيل صوت أنقى و سهولة التعامل مع المقطع.

كاميرا ريفليكس دون مدخل لمكروفون خارجي

كاميرا كانون بمدخل لميكروفون خارجي في حالة كانت الكاميرا الخاصة بنا لا تتميز بمدخل من أجل ميكروفون خارجي ونريد تصوير لقاء مثلا بصوت عالي الجودة، سنكون مجبرين على إستخدام مسجلة صوت وتسجيل الصوت خارج الكاميرا. الذي سينتج من خلاله عمل أكبر من أجل ضبط الصوت بالمقطع بإستخدام أحد برامج
تحرير الفيديو. جيمع كاميرات الريفليكس وأقول جميعها تحتوي على ميكروفون عادي مدمج بقدرات عادية ولهذا السبب معظمها تتميز بمدخل من نوع jack 3,5mm الذي يمكننا من إيصال ميكروفون إحترافي للكاميرا وتسجيل صوت الفيديو مباشرو مع المقطع، حيث سيوفر علينا مرحلة دمج الصوت بالصورة.

مسجلة صوت سوني ما الفرق بين تسجيل الصوت مباشرة أو عن طريق مسجلة؟

إن كنتم تتذكرون سابقا في قنوات التيليفيزون قبل هذا التطور الكبير في التكنولوجيا لا من حيث الأجهزة ولا البرامج، كنا نلاحظ في بعض الأحيان وخصوصا في فقرة الأخبار الصوت يسبق الفيديو أو العكس، حيث نسمع صوت المقدم بعد ذلك نشاهد شفتيه تتحركان وهذا ناتج عن تسجيل الصوت بمسجلة وعند عملية دمج الصوت بالصورة لم يفلح القائم على ذلك في موازنة الصوت بالصورة. بالنسبة لكاميرات الريفليكس ينصح باستخدام مسجلة صوت خارجية لأن جودة الصوت تكون أفضل. لكن يجب أن تراعي اختيار مسجلة ذات جودة عالية. وثمن هذه المسجلات ليس بالرخيص. فأغلب المسجلات الإحترافية يتجاوز ثمنها الـ 300 دولار. المسجلة التي ينصح بها من حيث الجودة والثمن هي Zoom H1.

ميكروفونات الـshotgun




ميكروفون الـshotgunتوجد عدة أنواع من المكروفونات والتي سنتطرق في كل مرة لواحدة منها على مدونة المصور، من أجل ذلك إخترنا أن نتحدث اليوم عن النوع الأكثر إستخدام وهو الـshotgun، نوع ممتاز يتم إستخدامه حتى في أعمل إحترافية مثل تصوير الأفلام والسنيما عامة.هذه المكروفونات طويلة الحجم وتقوم بتسجيل الصوت الذي يصل
ميكروفون shotgun دون إسفنجةها مباشرة وتتجاوز أي صوت يأتي من جهة أخرى غير الجهة الأمامية ما يجعل الصوت أكثر إحترافية. الميكروفون على شكل أنبوب و يتم تركيبإسفنجة على هذا الأنبوب والتي تغير كثيرا من شكله. عمل هذه الإسفنجة هو تجنب تسجيل صوت الرياح. يمكن تركيب المكروفون فوق الكاميرا مباشرة أو على نبوب طويل ووضعه فوق مصدر الصوت الذي نريد تسجيله، هذه الميكروفونات تحتاج لبطارية أو إثنين غالبا ما تكون من نوع AAA للعمل. أثمنة هذه الميكروفونات مختلفة حسب الجودة وأفضل الشركات التي تنتج ميكروفونات عالية الجودة من هذا النوع، هي شركة Rode الرائدة في مجال الصوتيات.
ميكروفون ينصح به: Rode VideoMic Rycote

ميكروفونات ربطة العنق

من إسمها يظهر شكلها، هي ميكروفونات صغيرة تثبة على الملابس في اللقاءات أو تصوير الشرائط، هذه المكروفونات تتميز بجودة عالية جدا وأداة ممتاز، لكن لديها بعض السلبيات والتي منها تسجيل ضجيج أثناء حركة الشخص الذي يحملها حيث تقوم بتسجيل صوت الإحتكاك بين الميكروفون والملابس. هذه الميكروفونات فيها نوعين:
  1. بخيط، وجودتها عالية جدا في تسجيل الصوت.
  2. بدون خيط، تحتوي على خيط قصير يصل مربوط بعلبة فيها بطاريات تقوم هذه العلبة بإرسال الصوت على شكل مواجات الراديو لجهاز آخر يثبت على الكاميرا. لكن جودة الصوت تكون أقل من سابقتها.
ميكروفون ربطة العنقأثمنية هذه الميكروفونات مختلفة جدا حسب الجودة تبدأ من 7 دولار العادية جدا والتي لا ينصح بها وتصل إلى أكثر من 1000 دولار في الإستخدام الإحترافي خصوصا التي تستخدم في برامج التليفيزيون. لكن توجد أنواع رخيصة ثمنها يتراوح بين 29 و 70 دولار جودتها جيد مرضية للإستخدام العادي. مرة أخرى الشركة الرائدة في إنتاج هذه الميكروفونات هي Rode لكن تنافسها وبشكل كبير خصوصا عند المقارنية بين الثمن والجودة الشركة اليابانية سوني.
ميكروفون ينصح به: Sony ECM-CS3

الميكروفون الديناميكي

الميكروفون الديناميكيالميكروفون الأكثر إستخداما في الإستجوابات خصوصا في الشارع، ميكروفون إتجاهي، قليل الحساسية لموجات الصوت ما يجعل إستخدامه في الشارع عند إستجواب أمر جيد حيث لا يلتقط الأصوات البعيدة والضجيج. ثمنه يبدأ من 50 دولار إلى 500 أو أكثر.

هذه تعتبر أحد أهم المكروفونات التي يمكن إستخدامها مع كاميرات الريفليكس وحسب التجربة الشخصية أنصح بـالـshotgun و ميكروفون ربطة العنق فنتائج هاذين ممتازة حسب التجربة، وكما قلت سابقا الميكروفون المدمج في كاميرات الريفليكس لا يصلح لأي شئ حيث أنه يقوم بإلتقاط جيمع الأصوات حتى صوت المستشعر والحركة الداخلية في العدسة.
أيوب التمايتي

بقلم : أيوب التمايتي

من مواليد 1995 بمدينة الناظور - المغرب - مقيم في إسبانيا مؤسس قناة أيوب التمايتي التعليمية على اليوتوب - مدير شؤون مدونة المصور - مصور فوتوغرافي و فيديو - مونتاج الفيديو والصور - مدون عربي.

أراء حول المقال