يمكنك التصويت لمدونة المصور كأفضل مدونة لسنة 2016 من هنا: vote.marocwebawards.com
سياسة الخصوصية

سياسة الخصوصية

خصوصية زوار ومستخدمي المصور هي من ألوياتنا بحيث حرصنا كل الحرص على أن نكون أكثر واقعية وشفافية في التعامل مع معلومات زوارنا التي نحصل عليها من خلال ملفات الكوكيز وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين المدونة. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. 
كما أن المصور تحصل على بعض المعلومات والبيانات حول المستخدمين من خلال خدمة إحصائيات محرك البحث جوجل وهذه المعلومات تبقى خارج مسؤوليتنا والتزاماتنا لكونها معلومات حصلنا عليها من مصادر خارجة عن المدونة.

وقد تم وضع سياسة الخصوصية هذه من أجل تعزيز ثقتك اتجاه خصوصية وسلامة تفاصيل معلوماتك الشخصية. كما أننا في مدونة المصور نقوم بالتعامل مع كافة البيانات الشخصية والمعلومات المتعلقة بالمستخدم بتوافق تام جدا مع كافة تشريعات حماية الخصوصية ذات العلاقة.

ماذا نفعل بمعلومات المستخدم التي نحصل عليها من خلال ملفات الكوكيز:

لدى قيامك بتزويدينا بأي معلومات عنك، فأنت توافق بأن نقوم نحن بالاحتفاظ بمعلومات المستخدم الخاصة بك وذلك عن طريقنا.
يجوز لنا أن نستخدم معلومات المستخدم الخاصة بك وذلك حسب بنود سياسة الخصوصية هذه من أجل الأغراض التالية:
  1. - معرفة الفئة العمرية التي تتصفح الموقع.
  2. - جرد للبلدان التي تصلنا منها زيارات المتصفحين.
  3. - معرفة المواضيع التي تتصفحها والعمل على تطويرها والتركيز عليها.
  4. - نحن لا نقوم أبدا بإرسال أو الإفصاح عن أية معلومات شخصية خاصة بك قمت بتزويدنا بها لأي جهات ثالثة.
  5. - بريدك الإلكتروني أو رقم الهاتف الخاص بك لا يتم نشره أبدا لطرف ثالث ولا نقوم بإستعماله في أي غرض آخر.
  6. - يحق لمدونة المصور أن ترسل لك رسائل حول المواضيع الجديدة التي تنشرها في حالة إشتراكك في القائمة البريدية الخاصة بنا.

التحديثات:

تستطيع أن تعلمنا بأي تحديثات، وتعديلات، وتصحيحات، تقوم بها على معلومات المستخدم التي قمنا بجمعها مسبقا من خلال استخدام وصلة نموذج التغذية الراجعة في قسم اتصل بنا الموجود على الموقع أو من الخصائص التي تصلك مع الرسائل البريدية.

قد نقوم بتغيير سياسة الخصوصية من وقت إلى آخر ولهذا يتعين عليك مراجعتها دوريا. ويكون استخدامك لمدونة المصور دلالة على قبولك سياسة الخصوصية المطبقة في ذلك الوقت.

نحتفظ بحقنا بتغيير أو تعديل أو تحديث سياسة الخصوصية هذه في أي وقت من الأوقات. وسنعمل في جميع الحلات على إعلام مستخدمينا بذلك.

إلغاء الاشتراك:

يحق لك إلغاء الإشتراك في أي وقت شئت في حالة لو لم تكن راضيا على الرسائل النصية أو النشرات الدورية التي تصلك عبر بريدك الإلكتروني، ولست ملزما بأي شرط خلال طلبك إلغاء الإشتراك بخدمة النشرة البريدية أو أية خدمة مستقبلية قد نقدم عليها في المصور.

حماية معلومات المستخدم الخاصة بك:

رغم أن العديد من المواقع على شبكة الأنترنت لا تضمن حماية بيانات المستخدمة وتقوم بإرسالها لأطراف أخرى لكونها تعتبر أن ضمان أمان إرسال المعلومات يقع بالدرجة الأولى على مسؤولية المرسل أو المستخدم, إلا أننا في المصور نلتزم بكل أمانة بعدم إرسال أية بيانات خاصة بزوانا لأي طرف ثالث.

الإعلانات:

المصور يمكن أن تعرض بعض الإعلانات الخاصة بالشركاء أو المعلنين قصد تسديد حاجياتها المادية. نراعي في إعلاناتنا خصوصية زوارنا الكرام, لذا نحرص كل الحرص على أن تكون مواضيع الإعلانات تراعي مشاعر زوارنا. كما أننا نسعى دوما لوضع الإعلانات للضرورة فقط فالهدف من المدونة ليس ربحيا بل تعليميا ومساهمة منا في الرقي بالمحتوى العربي على الأنترنت, لكن كل موقع أو مدونة لابد له من مصادر تمويلية قصد استمراريته، وذلك راجع إلى التكاليف المادية التي يتوجب على المصور تسديدها، الإعلانات يتم الإشارة إليها بوضوح ليكون من السهل التعرف عليها كإعلانات ولا يتم أي تضليل عليها. قد نتعامل مع بعض الشركات في عرض منتجاتها المتعلقة بالتصوير لكننا نعمل دائما بعرض المنتج كما هو ولا نقوم بأي شكل من الأشكال بتوصيات لهذه المنتجات بل نكتفي بعرض مميزاتها وسلبياتها كما سيكتشفها أي مستخدم عادي ولا نمحنح أي معلومات خاصة بمستخدمينا لهذه الشركات بل نكتفي بعرض الإحصائيات كأرقام.

للإتصال:

للاستفسار أو التعليق حول هذه السياسة الرجاء الإتصال بنا

آخر تحديث لهذه السياسة: مارس 2014