إلتقاط الصورة عموديا أم أفقيا: درس تطبيقي

إلتقاط الصورة عموديا أم أفقيا: درس تطبيقي

إلتقاط الصورة عموديا أم أفقيا: درس تطبيقي

إلتقاط الصورة عموديا أم أفقيا: درس تطبيقي

إلتقاط الصورة عموديا أم أفقيا؟ أيهما أفضل؟

إلتقاط الصورة عموديا أم أفقياطبعا سؤال يطرح نفسه باستمرار عندما تحاول إلتقاط الصور، خصوصا بالنسبة للمتقدمين في مجال التصوير، فالمبتدئين غالبا ما يركزون عن إلتقاط الصور أفقيا.

تحليل المشهد وموضوع الصورة:

في الكثير من الأحيان يكفي تحليل المشهد وموضوع الصورة لتكتشف بنفسك التأطير المناسب، أفقيا أم عموديا، فحسب شكل الموضوع وعمق المشهد بالإضافة لشكله الهندسي يمنحك فكرة أكبر حول التأطير الذي يجب عليك استخدامه، طبعا يمكن إلتقاط نفس الصورة لنفس المشهد بالتأطير المغاير وقد نحصل على نتيجة جيدة كذلك. لذلك شخصيا أنصح كثيرا بتصوير الموضوع بكل تأطير أي أفقيا وعموديا بعد ذلك تقوم بإختيار النتيجة الأفضل بالنسبة لك.

أمثلة لتأطير الصور

نضع مثلا بسيط موضوع الصورة هو شخص ينظر جانبا وأنت ستقوم بالتقاط الصورة للوجه فقط، فالتأطير الأفقي سيكون أفضل لتترك مسافة فراغ تبين الإتجاه الذي ينظر إليه الشخص.

بورتريه جانبي

أما إن كان المشهدة عبارة عن بورتريه للوجه فأنا شخصيا أستخدم التأطير العمودي وهذه هي النتيجة:

بورتريه للوجه

في الحقيقة أن الأمر مهم، فالتأطير الجيد يمنح لمسة قوية للصورة، هنا أترك لكم بعض المواضيع والتأطير المناسب لها:

التأطير العمودي:

  • صورة لشخص واقف
  • بورتريه للوجه
  • مبنى أو صنم عالي
  • شجرة

التأطير الأفقي:

  • مشهد لطبيعة
  • مركبة في حركة (سيارة، شاحنة، حافلة ...)
  • مجموعة من الأشخاص
  • عداء يجري

درس تطبيقي

سأضع لكم درس بسيط لتطبيق هذه الأمور، حاول أخذ مشهد معين والتقط له صورتين الأولى أفقية والثانية عمودية بعد ذلك لاحظ أيهما الأفضل بالنسبة لك ولماذا تظن أنها الأفضل. مع العلم أن هندسة موضوع الصورة، الطول، حركة الموضوع و الإتجاه تلعب دور قوي في اختيار التأطير المناسب.

وهنا أترك لكم مثال لدّرس قمت بتطبيقه شخصيا:

تأطير عمودي لصورةتأطير أفقي لصورة


أنا شخصيا أفضل التأطير الأفقي في هذه الحالة، لأنه مكنني من تطبيق قاعدة الأثلاث حيث تظهر المعلومات المهمة في جانب وفي جانب آخر فراغ ما يجعل المشاهد يركز على الهدف أثناء مشاهدة الصورة. أما في التعريض العمودي الشئ الوحيد الذي تمكنت من إستخدامه لتوجيه المشاهد نحو الهدف هي تلك الحبال التي وضعت الكاميرا في زاوية متقاربة معها حيث سيقوم المشاهد باتباعها لتوصله إلى موضوع الصورة.
أنت قم بعدة تجارب حتى تحصل على النتيجة التي ستقنعك بل ويمكنك أن تشاركنا بالنتائح من خلال صندوق التعاليق ;)
أيوب التمايتي

بقلم : أيوب التمايتي

من مواليد 1995 بمدينة الناظور - المغرب - مقيم في إسبانيا مؤسس قناة أيوب التمايتي التعليمية على اليوتوب - مدير شؤون مدونة المصور - مصور فوتوغرافي و فيديو - مونتاج الفيديو والصور - مدون عربي.

أراء حول المقال