هل تعلم أن الأطفال الرضع يكرهون الفلاش؟

هل تعلم أن الأطفال الرضع يكرهون الفلاش؟

هل تعلم أن الأطفال الرضع يكرهون الفلاش؟

هل تعلم أن الأطفال الرضع يكرهون الفلاش؟

كيف تتجنب إستخدام ضوء الفلاش المزعج أثناء تصوير الأطفال الرضع؟

الأطفال الرضع يعتبر تصوير الأطفال الرضع من بين أجمل اللحظات التي قد يعيشها الأبوين أو العائلة مع الطفل الرضيع والكل يرغب بأن يلتقط معه أكبر عدد ممكن من الصور التي ستأخر لمسيرة حياته منذ البداية. كل هذا يبدو جميلا، لكن تصوير الأطفال الرضع ربما قد يعتبر البعض أمر سهل جدا وبإمكان أي شخص القيام به، لو كنت تفكر أنت أيضا هكذا فأنت مخطئ تماما، لأنه بكل بساطة تصوير الرضيع يمكن تصنيفه في خانة التصوير الذي يتطلب الكثير من الصبر والتركيز أثناء القيام به وذلك لصعوبة التعامل معه فيما يتعلق بالوضعية المناسبة التي يجب أن يصور فيها من حيث جمالية الصورة وكذلك من الناحية الصحية التي يجعلها الكثيرون.

من بين أهم المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الرضيع أثناء تصويره هو تلقيه الضوء القوي من الفلاش الخارجي أو فلاش الكاميرا المدمج، مباشرة على عينيه الذي يمكن أن يتسبب له بالعمى بكل سهولة وعن عفلة منك، لأن عينيه ما تصلا لدرجة النضج الكامل الذي يسمح لهما بتحمل قوة ضوء فلاش الكاميرا. لهذا يجب أن تكون جدا حذرا في تعاملك مع هذا الجانب الحساس جدا، سواء كنت تصور أطفالك أو تصور أطفال غيرك كونه مصور مهني

إنعكاس ضوء الفلاش

هل يجب أن أستغني عن إستخدام الفلاش أثناء تصوير الأطفال الرضع؟

في الواقع، ينصح بشدة تعويض ضوء فلاش الكاميرا المدمج أو الفلاش الخارجي بالضوء الطبيعي الصادر من الشمس دون تعريضه لأشعة الشمس المباشرة خصوصا في فترات منتصف النهار في فصل الصيف، طبعا كي لا تتسبب في مخاطر أخرى. إليك بعض الأفكار لإستغلال الضوء الطبيعي قصد الحصول على صور مثالية للأطفال الرضع:
  • لو كنت تصور الرضيع في الفضاء الداخلي، كالمنزل مثلا، حاول أن تستغل الضوء الطبيعي الداخل عبر النافذة، بهذه الطريقة سوف تحصل على الإضاءة الكافية واللازمة لإلتقاط صور رائعة جدا.
  • لو كانت ظروف الإضاءة لا تسمح لك بتصوير الرضيع بشكل جيد، إستخدم الفلاش الخارجي في هذه الحالة، لكن لا توجهه مباشرة إليه كي تتجنب تسليط الضوء المباشر على عينيه، بل حاول أن ترفع الفلاش نحو السقف وزد من قوة شدة ضوء الفلاش كي تحصل على الإضاءة المناسبة لهذه الجلسلة التصويرية من خلال إنعكاس الضوء من السقف.
  • يمكنك أيضا الإعتماد على الضوء الإصطناعي من خلال إستخدام المصابيح التي تنتج الضوء الأبيض المستمر، حيث أن هذا النوع من الضوء لا يؤثر على العينين ويحافظ على فتحة بؤبؤ العين في نفس المستوى تقريبا وفي نفس الوقت سيمنحك الإضاءة التي ستحتاجها في هذه الحالة.
  • لو كنت تصور الرضيع في الفضاء الخارجي، كحديقة مثلا، حاول أن تضع الطفل الرضيع تحت ظل شجرة أو حائط معين وتجعله ينظر للجهة التي يصدر منها الضوء الطبيعي، في هذه الحالة قد تظهر بعض الظلال على وجه الرضيع، يمكنك التخلص منها عبر إستخدام عاكسات الضوء كي تحصل على توازن تام في توزيع الضوء بشكل مناسب على قسمات وجهه.
تصوير الرضيع خارج المنزل

خللاصة:

لا شك أنك عرفت الآن ما السبب الذي يجعل الأطفال الرضع يكرهون بشدة ضوء الفلاش القوي المسلط على وجوههم مباشرة. نتمنى أن تكون الحلول التي إطلعت عليها في هذا الموضوع مفيدة بالنسبة لك كي تتجنب إستخدام ضوء الفلاش المباشرة، مقابل ذلك يمكنك الإستفادة من الضوء الطبيعي الذي يعتبر الأفضل على الإطلاق لتصوير الأطفال، رغم أنه في بعض الأحيان قد تجد نفسك في موقف محرج بسبب إختيار الوالدين لأوقات التصوير تكون فيها الإضاءة عكس تيار طموحاتك مع ذلك حاول أن تبحث عن أفضل الحلول دوما وأكثرها سلامة على حياة الرضيع.
يونس التمايتي

بقلم : يونس التمايتي

من مواليد 1983 بمدينة الناظور - المغرب - مؤسس مدونة المصور - مصور فوتوغرافي - تقني متخصص معلوميات ,الشبكات وإدارة الأعمال - مدون عربي.

أراء حول المقال