كيف تجعل الشخص الذي تصوره مرتاحا لك؟

كيف تجعل الشخص الذي تصوره مرتاحا لك؟

كيف تجعل الشخص الذي تصوره مرتاحا لك؟

كيف تجعل الشخص الذي تصوره مرتاحا لك؟

كيف تجعل الهدف الذي تصوره مرتاحا لك أثناء جلسة تصويرية خاصة بالبورتريه؟

كيف تجعل الشخص الذي تصوره مرتاحا لك؟
في عالم تصوير البورتريه، لا يجب أن تكون مصورا متمكنا فقط، بل يجب أن تكون فنانا بارعا ومخرجا مبدعا. إن تصوير أي شخص في وضيعات لا يجد فيها راحته سوف يشعره بالضيق الشيء الذي سيتسبب في ظهور آثار سلبية على قسمات وجهه. أهم شيء يبحث عنه المصور في تصوير البورتريه هو أن تكون الصورة أكثر طبيعية، من أجل الوصول لهذا الهدف عليك أن تبحث دوما عن وضعيات يكون فيها الهدف مرتاحا ومسترخيا، الشيء الذي سيسهل التواصل بينكما وكذا الحصول على نتائج فوتوغرافية راقية. من خلال مقال اليوم سوف نتعرف معا على مجموعة من التقنيات التي يمكنها أن تساعدك في جعل الشخص الذي تصوره مرتاحا وسعيدا بعملك الشيء الذي سيسهل عليك أمر الحصول على صور مثالية ورائعة جدا، من أجل ذلك يتوجب علينا أن نجيب على مجموعة من الأسئلة.

ماهي الطريقة المثالية لتكون مخرجا مبدعا في التصوير الفوتوغرافي؟

بكل بساطة، الإخراج ليست مسألة معقدة بل تعتمد بالأساس على نظرتك للهدف من وجهة نظرك الخاصة، على سبيل المثال أنت عندما تخرج لمناسبة معينة تقوم بإخراج خاص بك، من حيث إختيار اللباس المناسب لذلك، طريقة التعامل مع الحاضرين في المناسبة، وغيرها من الأمور الأخرى... نفس الشيء ينطبق على مسألة إخراج أي جلسة تصويرية أنت مقبل عليها، حيث عليك أن:
  • تتجنب الوضعيات التي قد ترهق الشخص الذي تحاول تصويره.
  • لا تلزمه بأن يقوم بحركات تكون فوق طاقته.
  • تعلم جيدا أن كل شخص له رغبات يجب أن تحققها له أثناء تصويره.
  • لا تطبق نفس الوضعيات على كل الأشخاص الذين تصورهم.
  • تبحث عن البساطة في تكوين وتركيب الصورة.
  • تقوم بإلتقاط الصور بأكبر سرعة ممكنة، كي لا يشعر من تريد تصوير بالضجر والملل.
  • تضبط الكاميرا على الإعدادات المناسبة لها قبل بداية جلستك التصويرية، قصد تجنب تضييع الوقت الذي ستحتاجه لأشياء أخرى مهمة أثناء التصوير.
  • تقوم بإختيار أفضل زوايا التصوير من أجل الحصول على تأطير مثالي يليق بمقام من تصوره.
صورة إبداعية

كيف يمكنك أن تحقق الراحة النفسية لمن تصوره؟

أهم شيء في تصوير البورتريه هو الشخص الذي تتعامل معه، فلو كانت سعيد ومرتاحا أكيد سوف تحصل على أجمل وأروع الصور، كما أنه سوف يتجاوب معك بسرعة كبيرة في كل شيء تطلبه منه. فيما يلي سوف أضع بين يديك بعض النصائح التي عليك الإعتماد عليها قصد جعل من تقوم بتصويره مرتاحا:
  • أظهر له أنك سعيد أولا ولك الشرف بتصويره.
  • حاول أن تكون مرحا في حوارك معه منذ البداية.
  • إحكي له قصة قصيرة مسلية أو موقف طريف مررت به أثناء مزاولتك للتصوير الفوتوغرافي.
  • إشرح له الو ضعية التي تريد أن تصوره فيها بمرونة ولباقة.
  • قم أنت بتجربة الوضعية التي تريدها قبله كي يقوم بها على أكمل وجه.
  • أطلب منه بأن يقوم ببعض الحركات المجنونة والمسلية، حتى إن لم يرغب في أن تصورها فيما بعد، المهم هو أن يشعر بأنك مصور مرح.
السعادة في البورتريه

كيف يمكنك الحصول على صور طبيعية للشخص الذي تصوره؟

من خلال تطبيقك للنصائح والتقنيات التي تطرقنا له في الإجابة على السؤالين السابقين أكيد سوف تصل إلى إسعاد الشخص الذي تقوم بتصويره، الشيء سينعكس بشكل جد إيجابي على قسمات وجهه، وبالتالي سوف تحقق مرادك عبر التصرف العفوي من قبل الهدف الذي تتعامل معه. ملامح وجه في عالم تصوير البورتريه غاية في الأهمية، من خلالها يمكن معرفة هل اللقطة التي تم تصويرها طبيعية أو هي مجرد تمثيل فقط. تذرك دوما أنه كلما إستطعت أن تحصل على صور طبيعية عفوية للشخص المراد تصويره، وإلا أحب الآخرون صورك وطريقة تعاملك معها.
الإبداع في البورتريه

خلاصة: من خلال الأسطر التي قرأتها في الأعلى بلا أدنى شك قد غيرت بعض الأشياء في مخيلتك وتأكدت أنه لا يكفي أن تكون لديك معدات تصوير من الطراز العالي، كما أنه لا يمكنك أن تقتصر على تطبيق الدروس والنصائح التي تعلمتها في التصوير الفوتوغرافي، بل المسألة تتجاوز كل هذا لتصل بك كي تكون شخصية تعلم جيدا كيف تتعامل بشكل إيجابي مع الجانب النفسي للشخص الذي تقوم بتصوريه.
يونس التمايتي

بقلم : يونس التمايتي

من مواليد 1983 بمدينة الناظور - المغرب - مؤسس مدونة المصور - مصور فوتوغرافي - تقني متخصص معلوميات ,الشبكات وإدارة الأعمال - مدون عربي.

أراء حول المقال