كيف تقود المُشاهد إلى رغبتك الخاصة في الصورة؟

كيف تقود المُشاهد إلى رغبتك الخاصة في الصورة؟

كيف تقود المُشاهد إلى رغبتك الخاصة في الصورة؟

كيف تقود المُشاهد إلى رغبتك الخاصة في الصورة؟

كيف تقود المُشاهد إلى رغبتك الخاصة في أعمالك التصويرية الفوتوغرافية؟

المُشاهدالمصور المحترف هو القادر على جعل محبي أعماله يتابعونه باستمرار وانتظار جديده بشغف، أنت أيضا يمكنك فعل ذلك بكل بساطة، فقط عليك أن تتخصص في نوع معين من أنواع التصوير الفوتوغرافي وتحاول أن تبدع فيه بشكل يجعل الآخرين ينجذبون لأعمالك. من بين أنواع التصوير الفوتوغرافي الذي يمكن أن يجعل منك فنانا فوتوغرافيا نجد تصوير الشارع الذي يعتبره الكثير من المصورين الفوتوغرافيين عبر العالم أن فن تصوير الشارع من الفنون الجميلة جدا في عالم التصوير الفوتوغرافي، حيث أنه أن هذا النوع من التصوير الفوتوغرافي لا يقتصر فقط على إلتقاط صور ولحظات مميزة وساحرة للحياة اليومية البسيطة التي تجري تفاصيلها في الشارع من إزحام، تسوق، حركية الناس، الهدوء وغيرها... من أمور الحياة العادية، بل يتجاوز هذا الفن كل الحدود ويسلط الضوء على كل المرافق المكونة لمدينة أو قرية معينة كالمباني، القناطر، الطرق، السكك الحديدة، بالإضافة إلى الأنهار التي تخترق مجموعة من المدن العريقة. 

من بين الأمور التي تجذب الناس وتسحر أعينهم نجد الفن المعماري على شكل خطوط ومنحنيات المتمثل في الطرق والقناطر، كما لا ننسى الجانب الطبيعي المتمثل في الأنهار، فلا أعتقد أن من سيسافر إلى مدن معينة عبر العالم... لن يتأثر بجمالية هندسة القناطر الراقية مثلا في نيويورك، أو أشكال الأنهار التي تخترق المدن في وإيطاليا، والحدائق المثالية في بعض المدن الهولندية.

قنظرة على نهر

من خلال مقال اليوم سوف نركز على نقطة مهمة في تصوير الشارع، التي تتمثل في إستغلال الخطوط والمنحنيات قصد الحصول على تركيب وتكوين راقي لصورك أثناء إقدامك على إلتقاط بعض الصور من محيط الحياة اليومية. إن التعامل الذكي مع تصوير الخطوط والمنحنيات قصد إثارة إنتباه المُشاهد وجذبه للتركيز على الجانب أو النقطة التي تريد أن تسلط عليها الضوء بالضبط يتطلب منك أن تكون ذكي جدا في التعامل معها بشكل مناسب. دماغ الإنسان مبرمج فطريا بتتبع هذه الخطوط بشكل عفوي، لهذا وجب عليك كمصور أن تستغل هذا المعطى لصالحك كي تستطيع أن تجذب لأعمالك أكبر عدد ممكن من المتتبعين.

قنظرة على نهر 2

تذكر دوما أن أول شيء يجذب في أي مشهد للصورة قد يجذب أشخاص آخرين يتمتعون بنفس ذوقك، لذا لا تتردد ولو لحظة واحدة في الإغفال لإلتقاط تلك الصورة. بدون شك أنك تعلم جيدا ما يحب متباعيك ومحبي أعمالك الفوتوغرافية، لذا لا تنسى أن تركز في ذلك على ما قد يجعلهم ينبهرون بما تلتقطه عدسة كاميراتك.

طريق جبلي ملتوي

مثال عملي: أثناء تصويرك لقنطرة معينة، يجب أن تكون شديد الحرص على مجموعة من الأمور التي ستساعدك في إلتقاط أروع الصور، وهي على الشكل التالي:

التعريض الطويل ليلا

كان هذا كل شيء عن كيفية إستغلال الخطوط والمنحنيات كعامل إضافي قصد إضافة لمسة فنية راقية على الأعمال الفوتوغرافية الخاصة بتصوير الشارع.

يونس التمايتي

بقلم : يونس التمايتي

من مواليد 1983 بمدينة الناظور - المغرب - مؤسس مدونة المصور - مصور فوتوغرافي - تقني متخصص معلوميات ,الشبكات وإدارة الأعمال - مدون عربي.

أراء حول المقال