أخطاء عليك تجنبها أثناء شراء كاميرا ريفلكس

أخطاء عليك تجنبها أثناء شراء كاميرا ريفلكس

أخطاء عليك تجنبها أثناء شراء كاميرا ريفلكس

أخطاء عليك تجنبها أثناء شراء كاميرا ريفلكس

إن شراء كاميرا ريفلكس يتطلب منك أن تتجنب هذه الأخطاء.

أخطاء عليك تجنبها أثناء شراء كاميرا ريفلكس
البحث عن كاميرا ريفلكس مناسبة ليس بالأمر السهل أبدا، حيث يتطلب منك أن تكون حكيما في إختيارك، خلال الجزء الأول من هذا الموضوع تطرقنا إلى مجموعة من الأخطاء التي يرتكبها أغلب المصورين المبتدئين أثناء إقدامهم على شراء كاميرا ريفلكس من قبيل، صرف مال إضافي على كاميرا لست بحاجة إليها، إختيار الكاميرا إعتمادا على عدد الميجا بكسل فيها فقط، عدم الإهتمام بالملحقات والمعدات الخاصة بالكاميرا و تجاهل آراء ونصائح الأصدقاء والمصورين الآخرين. في هذا الجزء الثاني من الموضوع سوف نواصل الحديث عن باقي الأخطاء الأخرى التي يجب عليك كمصور أن تتجنبها.

  • عدم الإطلاع على كل خصائص الكاميرا.

خصائص الكاميراسبق أن قلنا بأن آراء الأصدقاء وباقي المصورين الآخرين يعتبر شيء مهم جدا في إختيار الكاميرا المناسبة، هناك مسألة أخرى لا تقل أهمية عن هذه وتتجلى في تحميل دليل المستخدم الخاص بالكاميرا من أجل الإطلاع على كل مميزاتها وخصائصها. هذه الخطوة سوف تساعدك بكل تأكيد على فهم كيفية إشتغالها بالشكل الصحيح وكذا معرفة أدق التفاصيل عن الكاميرا التي إخترتها. ربما ستقول في نفسك هذا الأمر يعتبر مضيعة للوقت، لا تكن مخطئ فهذه العملية لن تأخذ منك الكثير من الوقت، بل ستجعلك تقتنع بما أنت مقبل على شرائه.

  • الإهتمام بكاميرا ذات علامة تجارية معروفة.

اختيار الكاميرا
عندما تسأل في الشارع عن أفضل كاميرا ريفلكس أكيد سوف لن تخرج عن خيارين وهما كانون Canon و نيكون Nikon. طبعا هذه تعتبر شركات رائدة في مجال التصوير الفوتوغرافي، لكن هذا لا يعني أنه سوف نقصي باقي العلامات التجارية الأخرى، التي ربما سوف تقدم لك حل بالنسبة لك حسب إحتياجاتك من هذه الكاميرا. لماذا لا تخصص بعض الوقت قصد إكتشاف كاميرات سوني Sony وبينتاكس Pentax ربما ستجد فيها ظالتك بثمن معقول ومقبول.

  • عدم مراعاة الخصائص الخارجية للكاميرا.

الخصائص الخارجية للكاميرامميزات وخصائص الكاميرا الداخلية من حيث جودة الصورة التي تنتجها، عدد الميجا بكسل فيها، حساسية الأيزو القصوى التي يمكن أن تصلها، جودة تسجيل الفيديو... وغيرها من الأمور الأخرى، ليست كافية لتقييم الكاميرا بشكل كامل، بل يجب عليك كمصور أن تهتم أيضا بالتفاصيل الخارجية للكاميرا مثل، حجمها، وزرنها، الأزرار الخارجية، منفذ المايكروفون الخارجي وغيرها... هذه الأمور أصبحت لها أهميتها أيضا، لأنك سوف تستخدم هذه الكاميرا في جلسات تصويرية قد تكون مدتها طويلة.

  • الإستسلام لإختيارات وأذواق الآخرين.

الإستسلام لإختيارات وأذواق الآخرين.إستشارتك لأصدقائك في شراء كاميرا ريفلكس لا يعني أنك سوف تشتري ما يحبون هم أو ما يقترحون عليك بالضبط بل هذا سوف يساعدك في إتخاذ قرارك الأخير والحاسم، فالأمر مغاير تماما، لأن صاحب القرار الأخير هو أنت وحدك، لأنك أنت من تعلم جيدا ما تحتاجه من هذه الكاميرا وهل هي المثالية لتحقيق رغباتك وطموحاتك. لهذا كن حرصا على عدم الوقوع في خطأ إختيار الكاميرا التي يفضلها أو يمتلكها أصدقائك.

  • الإعتقاد بأن الكاميرا هي من تنتج أفضل الصور.

مصور هاوريتعتبر الكاميرا أداة كباقي الأدوات التي يمكن أن يحتاجها أي شخص في القيام بعمل ما أو ممارسة هواية معينة. نعم الكاميرا ذات المواصفات العالية تنتج صور بجودة عالية، لكنها لا تصنع الصور لوحدها، بل لمسة المصور هي السر في الحصول على نتائج فوتوغرافية راقية ومميزة. لهذا فمسألة قراءة الكتب والمقالات على النت الخاصة بالتصوير الفوتوغرافي مهمة جدا، حيث من خلالها يمكن للمصور أن يطور أفكاره بعدها يطبقها في الواقع عبر الكاميرا الخاصة به.

  • كيف تتجنب الوقوع في مثل هذه الأخطاء.

قصد تجنب الوقوع في الأخطاء التي تطرقت لها سابقا، عليك أن تتصرف بهدوء وحكمة بالغة، فغالبا عندما نقدم على شراء شيء معين ينتابنا ذلك القلق الزائد الذي يعكر صفوة ميزاجنا، من أجل ذلك خذ لك الوقت الكافي للتفكير والتحليل. فيما يلي أضع بين يدلك بعض الخطوات العملية التي يمكنها أن تساعدك في البحث وشراء الكاميرا التي تحلم بها:
  1. قم بإختيار مجموعة من الكاميرات من أنواع وماركات مختلفة.
  2. خذ رأي أصدقائك في كل واحدة منها.
  3. إبحث في النت عن مواصفاتها وخصائصها.
  4. شاهد فيديوهات تم تصويرها من قبل أشخاص عاديين على اليوتوب، تجنب مقاطع الفيديو الدعائية التي قامت بها الشركة المصنعة.
  5. قارن بين الكاميرات التي إخترتها فيما يخص مميزاتها وسعرها.
  6. حدد وقت وتاريخ معين لشراء الكاميرا، لا تشتريها حتى يصل ذلك التاريخ بالضبط بهذا ستطرد القلق عنك وسيكون أمامك الوقت الكافي لإتخاذ القرار المناسب.
يونس التمايتي

بقلم : يونس التمايتي

من مواليد 1983 بمدينة الناظور - المغرب - مؤسس مدونة المصور - مصور فوتوغرافي - تقني متخصص معلوميات ,الشبكات وإدارة الأعمال - مدون عربي.

أراء حول المقال