تعلم التصوير الفوتوغرافي: إلتقاط الصور بالراو RAW

تعلم التصوير الفوتوغرافي: إلتقاط الصور بالراو RAW

تعلم التصوير الفوتوغرافي: إلتقاط الصور بالراو RAW

تعلم التصوير الفوتوغرافي: إلتقاط الصور بالراو RAW
تعريف صيغة راو RAW

ما الهدف من إلتقاط صورك المهمة بصيغة RAW؟

في عالم التصوير الفوتوغرافي الرقمي تتنوع وتختلف صيغ الصور التي يمكن للمصور بأن يلتقط بها صوره، في مقال سابق على مدونة المصور كنا قد تطرقنا فيه لموضوع يخص صيغ الصور الأكثر إنتشارا في عالم الصور، تحت عنوان: هيئات وصيغ ملفات الصور. أما من خلال مقال اليوم سوف نركز على صيغة واحدة ومهمة لكل مصور فوتوغرافي محترف، الأمر يتعلق بصيغة الصور راو RAW.

تعريف صيغة راو RAW:

اختيار صيغ الصورهذه الصيغة وبخلاف صيغ الصور المعروفة بين أغلب المستخدمين JPEG وTIFF فإن RAW ليست إختصارا لمجموعة كلمات, بل هي كلمة كاملة مكونة من ثلاثة أحرف وتعني - خام – أي - غير مضغوط –. ملفات صيغ الصور RAW تحتوي على كافة معلومات الصورة الأصلية كما أتت من حساس أو مستشعر الكاميرا بلا أي تغيير على خصائصا أو مميزاتها، حيث لا تخضع لأية معالجة داخل الكاميرا أو آلة التصوير, بل تقوم أنت بهذه المعالجة على جهاز الكمبيوتر من خلال البرامج المتخصصة في تعديل وتحرير الصور، مثل البرنامج الشهير فوتوشوب بداية من الإصدار سي إس الذي أصبح يدعم ملفات RAW ومعالجتها. تتميز صور RAW بالحجم الهائل إذ قد يصل حجم الصورة إلى 20 ميغابايت أو أكثر وذلك حسب دقة الصورة المستخدمة في آلة التصوير أثناء إلتقاط الصورة. 

مميزات صيغة راو RAW:

  1. إنتاج صور عالية الدقة والجودة.
  2. عدم ضغط الصور في الكاميرا.
  3. الإحتفاظ بكل الخصائص الأصلية للصورة.
  4. الحفاظ على كافة المعلومات المتعلقة بظروف إلتقاط الصور.
  5. عدم تغيير حدة الصور.
  6. الحفاظ على موازنة اللون الأبيض في الصور.
الفرق بين صيغ الصور

عيوب صيغة راو RAW:

  1. حجم الصور يكون كبير.
  2. تأخر الكاميرا نوعا ما في حفظ الصور على بطاقة الذاكرة بسبب كبر حجم الصور.
  3. ضرورة تعديل الصور وتحريرها.
  4. عدم القدرة على معاينة الصور مباشرة على الكمبيوتر بدون برامج التحرير.

ملاحظة: الحجم الكبير للصور التي تكون عليها ملفات الصور بصيغة RAW كانت عائقا بالنسبة لعدد كبير من المصورين بسبب صغر حجم بطاقات الذاكرة، أما اليوم هذه المشكلة لم تعد حجرة عثرة في طريق الباحثين عن الجودة الكاملة في صورهم، حيث أن تطور إنتاج بطاقات الذاكرة والرفع من نسبة إستيعابها سهل المأمورية، والمهم في الأمر أن سعرها يناسب كل الراغبين في شراء هذه البطاقات التي يفوق حجمها 128 جيقا بايت. 

كاميرا تدعم صيغة راو
لو كان نوع الكاميرا الذي تستعمله في التصوير يدعم صيغة RAW فلا تتردد في إستخدامها في إلتقاط صورك التي ترغب في أن تبهر بها المٌشاهد. فعلى عكس صيغة JPG فإن صيغة RAW تقوم بالإحتفاظ بكل الخصائص والمعطيات الخاصة بكل صورة تلتقطها، كما قلنا سابقا. هذا المعطى سيسمح لك بتغيير التعرض، وتوازن اللون الأبيض، حدة الصور، وغيرها...، وذلك خلال مرحلة المعالجة وبعدها. 

مع هذا كله فلو كنت ممن يحبون إلتقاط عدد كبير من الصور في اليوم الواحد، يعني أكثر من ألف صورة فلا أنصحك باستعمال هذه الصيغة، فعملك سيكون شاقا جدا ومرهق لكون أن عملية معالجة الصورة بصيغة RAW تتطلب منك وقتا كبيرا.

قم باختيار حفظ الصور بهذه الصيغة فقط للأعمال الفوتوغرافية الفريدة والمميزة، التي قد تحتاج للتعديل عليها لأكثر من مرة عبر إضافات مؤثرات أو إستخراج صور بصيغ مختلفة، حيث يمكنك إستخراج أي صيغة أخرى الخاصة بالصور من الصيغ المعرفة، إما من أجل إرسال الصور للأصدقاء والأقارب أو للزبون لو كنت من ممتهني مهنة التصوير الفوتوغرافي، كما أن طباعة الصور تلزمك على تغيير صيغتها.
يونس التمايتي

بقلم : يونس التمايتي

من مواليد 1983 بمدينة الناظور - المغرب - مؤسس مدونة المصور - مصور فوتوغرافي - تقني متخصص معلوميات ,الشبكات وإدارة الأعمال - مدون عربي.

أراء حول المقال