إحترف تصوير الطعام، مثل المصور المهني

إحترف تصوير الطعام، مثل المصور المهني

إحترف تصوير الطعام، مثل المصور المهني

إحترف تصوير الطعام، مثل المصور المهني
تناولنا في الجزء الأول من هذا الموضوع، الهدف الأساسي الذي نبحث عنه في تصوير الطعام بشكل عام، وكذلك كيفية إعداد الجلسة التصويرية بشكل مناسب وباحترافية لمثل هذا النوع من التصوير الفوتوغرافي. أما في هذا الجزء الثاني من الموضوع سوف نتطرق إلى بعض النصائح التي من شأنها أن تساعد المصور الحصول على نتائج مثالية جدا من خلال عمله التصويري، وكذلك تقنيات الإضاءة المناسبة التي تستخدم في تصوير الطعام، بالإضافة إلى كيفية تحرير الصور والتعديل عليها بعد إلتقاطها.
قصد الحصول على نتيجة مثالية، لابد للمصور أن يحرص على تجربة عدة تراكيب للصورة ومكوناتها المختلفة، لتحقيق ذلك ينصح تتبع الإرشادات والنصائح التالية:

  • من المهم جدا إختيار الزواية المناسبة، ضبط الحامل الثلاثي أو الترايبود بشكل مناسب وبعدها تركيب الصورة.

  • زاوية 45 درجة في اتجاه الأعلى، مع ميل طفيف إلى الجانب، تعتبر وضعية مثالية جدا لتصوير مختلف الأطباق. مع أن الفكرة تظل دوما مفتوحة لكل أنواع الإبداع والخيال قصد الحصول على نتائج جديدة وخاصة.

  • ينصح دوما اختيار نسبة حساسية الأيزو الدنيا، لمنع ظهور الضجيج في الصورة.

  • من الأهمية بمكان التنسيق في مسألة وضع مفارش الطاولة المناسبة مع الطبق المراد تصويره، في الغالب يعتمد على اللون الأحمر الغامق أو البني الفاتح الذي يعطى تأثير جميل جدا على الصورة.

  • إن لم يكن المصور قادر على تنسيق الأدوات المرافقة للطبق، من الأفضل طلب مساعدة النادل أو الطباخ في هذا الجانب.

أما فيما يتعلق بأدوات التصوير، فعلى المصور أن يستعين بكاميرا ريفلكس قادرة على انتاج صور بجودة عالية، واستخدام عدسة ماكرو في هذا النوع من التصوير على غنى عنه، كما أن الحامل الثلاثي أو الترايبود يظل من الكائز الأساسية في تثبيت الكاميرا ومنع ظهور أي إهتزاز غير مرغوب فيه.

يتم الإعتماد على عدسة الماكرو في هذا النوع من التصوير، نظرا لما يوفره من مميزات تجعل من عمل المصور أكثر سهولة ومنحه فرصة أكبر للإبداع، كما أن هذه العدسات تتيح للمصور إمكانية التركيز على التفاصيل الصغيرة للطبق المراد تصويره مع عدم نسيان قدرته الكبيرة على الإضاءة التي تعتبر السلاح الأول لأي مصور في الحصول على صورة نقية وصافية بنسبة كبيرة.

ماهي تقنيات الإضاءة المناسبة لتصوير الطعام؟


تصوير الطعام كالمحترفين
الإضاءة هي العامل الأساسي في أي عمل تصويري، كيفما كان نوع هذا التصوير، بالنسبة لتصوير الطعام أكيد الإضاءة لها أهمية بالغة جدا، لكونها ستسمح للمصور العمل بحرية أكبر واختيار أكثر من زاوية للتصوير بدون أي عناء. أفضل نوع إضاءة يمكن أن يعتمد عليها أي مصور في عمله الفوتوغرافي هو الضوء الطبيعي الذي لا بديل له، مع الإستعانة بالفلاشات الخارجية كوسيلة مساعدة، قصد إضاءة المناطق التي تظهر فيها الظلال بفعل إنعكاس الضوء من إتجاه واحد. 

قصد الحصول على إضاءة مميزة ينصح تتبع الخطوات التالية:


  • ينصح القيام بتصوير الطعام في يوم مشمس يمنح للمصور إضاءة كافية، ولا بأس في الإعتماد على العاكسات الناشرة.

  • يستحسن وضع العاكسات الناشرة خلف الطبق، أي في الجهة المعاكس لمنبع الضوء الطبيعي، وذلك من أجل تحقيق توهج ودي على الطعام المراد تصويره. غالبا ما يظهر هذا التوهج بشكل رائع جدا على الملحاقات التي تضاف إلى الطبق، أو على الفواكه التي تتم إضافتها على الفطائر والحلويات. هذه الطريقة ينصح الإعتماد عليها في تصوير جميع أنواع الأطباق المختلفة، سواء كان طعام حلو، مالح أو وجبات أخرى...

  • في حالة إن لم يحقق المصور الإضاءة الكافية والمناسبة عبر إستخدام عاكس ناشر واحد من الخلف، يفضل إستخدام ناشر آخر من الجهة الأمامية قصد إضاءة كل المناطق التي يمكن أن تظهر فيها الظلال الغير مرغوب فيها، التي يمكنها أن تدمر الصورة أو تقلل من قيمتها الجمالية.

كيفية التعديل أو تحرير الصور بعد إلتقاطها: 


تصوير الحلويات مثل المحترف

 

في هذه الفقرة لن أتحدث عن كيفية معالجة الصور عبر البرامج المختلفة المخصصة لهذا الغرض، فهي مسألة معروفة، بل سأقتصر على كيفية التعامل مع الصور المحصل عليها في النهاية. طبعا أي مصور، بعد الإنتهاء من أية جلسة تصويرية لابد له أن يقوم بمعاينة كل الصور التي إلتقاطها، بعدها يقوم بفرزها حسب جودتها وجماليتها، فيتختار الأفضل منها. في فن تصوير الطعام ليس كافيا الإعتماد على إختيار الصورة التي تكون جودتها عالية فقط، بل هناك عامل أخر مهم جدا يجب ألا يغفل عليها المصور، وهو ما مدى قوة جاذبية تلك الصورة للمشاهد، وهل هي كافية لفتح شهيته؟ فالغاية من تصوير الطعام هي جذب المشاهد إليها وفتح شهيته.
يونس التمايتي

بقلم : يونس التمايتي

من مواليد 1983 بمدينة الناظور - المغرب - مؤسس مدونة المصور - مصور فوتوغرافي - تقني متخصص معلوميات ,الشبكات وإدارة الأعمال - مدون عربي.

أراء حول المقال