ماهي أفضل ساعة لإلتقاط أورع الصور؟

ماهي أفضل ساعة لإلتقاط أورع الصور؟

ماهي أفضل ساعة لإلتقاط أورع الصور؟

ماهي أفضل ساعة لإلتقاط أورع الصور؟

ماهي أفضل ساعة في اليوم لإلتقاط أورع الصور؟

ماهي أفضل ساعة لإلتقاط أورع الصور؟
أفضل ساعة لالتقاط أروع الصور. عندما نقدم على تنظيم أي شيء في حياتنا، يجب أن نعتاد على ربط مجموعة من الأمور فيما بينها كي نحصل على نتائج مثالية. من المهم جدا أن نجهز كل شيء بشكل جيد في الوقت المناسب، خصوصا عندما يتعلق الأمر بتنظيم جلسة تصويرية، فلابد أن تكون الأمور منسقة بشكل يتناسب مع الهدف من هذا التخطيط المسبق. خلال نفس النهار ستكون أمامنا أضواء مختلفة من شأنها أن تعمل على الحصول على صور مثالية، وذلك باستعمال الطرق الصحيحة الممكنة لذلك، كمصورين طبعا يجب، تبقى مسألة الإستفادة القصوى من كل الظروف المحيطة بنا قصد الحصول على صور رائعة هو الهدف الأساسي. دوما نقوم بتقسيم اليوم إلى 24 ساعة، أحفزك على تغيير هذه النظرة والبدئ في تقسيمه حسب أنواع الضوء التي يمكنك الحصول عليها في نفس اليوم، هذا طبعا سوف يضع بين يديك مجموعة واسعة من الإحتمالات لجعل صورك الأفضل دوما.
أنصحك بأن تطلع على هذا الموضوع، فهو مفيد أيضا: ماهي أفضل الأوقات لإلتقاط صور مذهلة؟
لكن، كيف يمكننا أن نعرف في أي ساعة بالضبط سنحصل فيها على ضوء معين؟ طبعا لن نعرف أبدا على وجه اليقين متى سيكون أمامنا الضوء الدقيق والمناسب بالضبط، لكن يمكننا أن نتوقعه بشكل نسبي، فيما يلي أضع بين يديك قائمة مرتبة ترتيبا زمنيا تتضمن مختلف أنواع الضوء التي يمكن أن يصادفها أي مصور طوال اليوم.

ماهي أفضل ساعة في اليوم لإلتقاط أورع الصور؟

  • الساعة الزرقاء: رغم أنه من السهل جدا تحديدها خلال المساء، فإنه خلال الصباح أيضا توجد بعض الدقائق التي يمكننا أن نصادف فيها هذه الساعة. تكون بالضبط في اللحظة التي تبدأ فيها السماء تأخذ لونها الأزرق الفاتح، تقريبا قبل بعض الدقائق التي غالبا ما يتم فيها إطفاء أنوار الشارع العام في المدينة. هذا النوع من الضوء خلال هذه الساعة من النهار يعتبر الأفضل لأي مصور يعشق تصوير الشارع، المباني والمناظر البانورامية للمدينة المضيئة، حيث يتوافق فيها الضوء الطبيعي مع الضوء الإصطناعي الذي ينير الشارع.
  • الشفق: يمكن التمتع بها النوع من الضوء خصوصا في المناطق الساحلية، حيث يتوجه الأفق نحو الشرق. قبل طلوع الشمس، حيث يبدأ الخط الأحمر المكثف يظهر من البحر. يعتبر هذا هو الوقت الأمثل لإلتقاط صور للمناطق البحرية بالتعرض البطيء، الحامل الثلاثي ومرشح الإستقطاب هما أكبر عون لكل مصور في هذه الحالة.
  • بزوغ الفجر: معه طبعا يبدأ النهار، تشرق الشمس وتبدأ السماء بالحصول على الألوان الدافئة. كن حرصا على البحث عن الغيوم في جو السماء، والتي تأخذ غالبا اللون الوردي، البرتقالي وكذلك الأحمر. باستعمالك لمرشح الإستقطاب ستوازن بين الضوء الطبيعي وكافة الأضواء الأخرى التي يمكن أن تنعكس على عدسة الكاميرا. الشروق حقا هو الوقت المميز لإلتقاط أروع وأجمل صور المناظر الطبيعية والحياة البرية
الساعة الذهبية
  • الساعة الذهبية: هي الساعة الأكثر دفئا في كل يوم، كل شيء على وجه الكرة الأرضية تسقط عليه أشعة الشمس خلال هذه الساعة يأخذ اللون الذهبي، من هنا جاءت تسميتها طبعا. كما أن بعض المصورين يطلقون عليها إسم الساعة السحرية. لو حاولت إلتقاط صورة بورتريه لأي شخص خلال هذه اللحظات ستخلق جوا خاصا جدا في الصورة. كما إستعمال مرشح الإستقطاب، سيمكننا من تأجيج المزيد من الألوان، كالحصول على سماء زرقاء مثيرة جدا.
  • بقية اليوم: بمجرد إختفاء الساعة الذهبية، نبدأ في الدخول لأوقات يفقد فيها الضوء الكثير من جماليته وكثافته. بالخصوص في فصل الصيف. ساعات منتصف النهار هي الأسوأ لإلتقاط الصور، حيث يكون فيه الضوء حاد جدا وخلق تباينات قاسية، ظلال غير مرغوب فيها. يمكنك أن تستغل هذا الوقت من النهار للتصوير الداخلي، كما أنه يمكنك أن تستمتع بقيلولة مريحة لو كنت قد بكرت لإلتقاط صور الشروق، بكل تأكيد جسمك يستحق ذلك. لكن إنتبه لا تعتقد أنك إنتهيت اليوم من العمل، مازال أمامك النصف الآخر وعليك أن تستغله أيضا.
  • ساعة المساء الذهبية: تقريبا كما هو الحال في ساعة الصباح الذهبية، لكن هذه المرة عليك أن تتجه للغرب بدلا من الشرق. يمكنك تحديدها عندما تبدأ الظلال تتطاول. يعني ظلال الأشياء تأخذ طول أكبر من الطول الحقيقي للشيء. فهل لديك الجرأ للتصوير في الإتجاه المعاكس للضوء؟
  • الغروب وشفق المساء: يمكننا أن نطبق عليه نفس الشيء الذي ذكرناه فيما يخص شفق الصباح، لكن يجب تغيير الإتجاه نحو الغرب. الجميل في هذه اللحظات هو سهولة إختيار زوايا التصوير لكونك قضيت يوما كاملا تبحث فيه عن أفضل الأوقات وزوايا التصوير. 
    غروب الشمس
  • الساعة الزرقاء المسائية: على عكس الشروق، الغروب والساعة الذهبية، فالساعة الزرقاء هي الوحيدة التي تتكرر في اليوم الواحد دون الحاجة لتغيير مكان التصوير من الشرق للغرب، فكل ما يهمنا في هذه الحالة هو مشاهدة السماء تأخذ ذلك اللون الأزرق الداكن قبل أن يتحول للأسود. متناقضة مع الضوء الهائج. 
 ما معنى الساعة الزرقاء؟ من أفضل الطرق للحصول على صور ليلية مذهلة ومثالية, هي القيام بالتصوير في وقت محدد من اليوم وهو ما يطلق عليه الساعة الزرقاء, وهي اللحظات التي تفصل بين غروب الشمس والغسق. خلال هذه الفترة يمكنك انتاج صور رائعة جدا ومختلفة عما يصوره الآخرون خصوصا الصور الليلة, وذلك لاستغلالك لحظة مميزة يكون فيه الظلام خفيف وبتأثير رائع جدا نظرا لنوعية الضوء المنشر في جو السماء ولونها المثير المائل للأزرق. سوف تنبهر حقا من النتائج التي ستحصل عليها.
تصوير النجوم ليلا
  • الليل: كل شيء أصبح مظلما، وأصبحنا بدون ضوء. لكن عملك عزيزي المصور، لم ينتهي بعد، هل ترغب في إلتقاط بعض الصور الليلية؟ لو كان الجو صافيا، جرب أن تقوم بتصوير النجوم بالتعرض لعدة دقائق ، أكيد أنك لن تكتفي بصورة واحدة فقط بل ستأسرك. 
هل رأيت، من لا يلتقط الصور لا مبرر له، فقط كونه لا يريد إن يقوم بذلك، فخلال اليوم الواحد توجد الكثير من الفرص لإلتقاط أجمل الصور بإضاءة مميزة جدا. على كل حال، هذه ليست اللحظات والفترات الوحيدة التي يمكنك أن تستغلها لإلتقاط أروع الصور، إذ إنه هناك الكثير من العوامل التي تساهم في تغيير ضوء النهار، كما يمكننا كذلك إلتقاط صور مميزة حتى في أوقات منتصف النهار الحار، في أحوال جوية متنوعة و في مواسم مختلفة.
يونس التمايتي

بقلم : يونس التمايتي

من مواليد 1983 بمدينة الناظور - المغرب - مؤسس مدونة المصور - مصور فوتوغرافي - تقني متخصص معلوميات ,الشبكات وإدارة الأعمال - مدون عربي.

أراء حول المقال