8 حيل لتحسين جودة صورك - الجزء الثالث -

8 حيل لتحسين جودة صورك - الجزء الثالث -

8 حيل لتحسين جودة صورك - الجزء الثالث -

8 حيل لتحسين جودة صورك - الجزء الثالث -

8 حيل لتحسين جودة صورك - الجزء الثالث -

تحسين جودة صورك
خلال هذه المقالة سوف نقدم لك الجزء الثالث والأخير من موضوع 8 حيل لتحسين جودة صورك، يمكنك أن تطلع على الجزء الأول من الموضوع وكذا الجزء الثاني. رغم أن الموضوع قد يبدو طويلا لكن كن على يقين لن تندم من قراءة، فهو مفيد للغاية، شخصيا عندما رأيت الموضوع في البداية شعرت بالملل من قراءته، لكن بمجرد أن بدأت القراءة شعرت أن الموضوع مهم، لهذا قررت أن أعطيه بعض الوقت وأترجمه لك أنت للغة العربية كي تستفيد منه وتفيد به غيرك. لا تمل.

6- إحرص على إستعمال مرشحات ذات جودة عالية.

مرشحات ذات جودة عالية.الإعتماد على المرشحات أو الفلترات ذات الجودة رديئة، يعتبر من أبين أكثر الأخطاء شيوعا وهو منتشر بين أغلب المصورين الهواة أكثر مما قد تتخيل، خصوصا بعد ظهور مرشحات الأشعة فوق البنفسية المزورة قليلة الجودة، التي أصبح معظم المصورين يستعملونها لحماية عدسات باهضة الثمن. فيما سينفعك إمتلاك عدسة ذات جودة عالية وغالية الثمن مادمت ستحميها بمرشح مشكوك في جودة ونوعيته.

إذا ما كنت تطمح تحقيق أعلى مستويات الجودة في صورك التي تحاول إلتقاطها وتتطلب منك إستعمال مرشح لذلك، أنصحك بأن تستعمل مرشح يمكنه حماية عدسة الكاميرا الخاصة بك ويليق بها، كيفما كانت تكلفته، كونه في الأخير من سيضمن لك حمايتها. لا يستحق منك الأمر إستثمار أموالك في شراء مرشحات رديئة الجودة لاستعمالها مع عدسات بجودة عالية, فأنت في هذه الحالة تضيف عليها قطع من البلورات للتزين فقط وليس للحماية. كما أن هذا المرشح الرديء سوف يعكر صفوة صورك، لتظهر عليها خطوط وانعكاسات للأشعة غير مرغوب فيها. تذكر هذا، من يدفع لشراء المنتوجات الرديئة أكيد سيدفع مرتين.

من أجل حماية عدسات الكاميرا الخاصة بك يكفي الإعتناء بها بشكل جيد، وتغطيتها بغطائها الخاص في كل مرة تنتهي فيها من إستعمال الكاميرا، فلا حاجة لك في شراء مرشحات رخيصة ورديئة يمكنها أن تحطم أعمالك الفوتوغرافية وتشوه صورك.

7- النقطة الأكثر حلاوة في عدسة الكاميرا الخاصة بك.


النقطة الأكثر حلاوة في عدسة الكاميرا الخاصة بك
جميع عدسات كاميرا ريفلكس، بغض النظر عن سعرها أو العلامة التجارية الخاصة بها، لديها نقطة تسمى بالنقطة الحلوة، ما المقصود من هذا؟ بكل بساطة هذه النقطة الحلوة في كل عدسة هي حجم فتحتها، الذي يعمل على رفع أداء العدسة لأقصى مستوى، أعلى قيمة جودة يمكنك الحصول عليها عند إستعمالك لهذه العدسة في التقاط صورك. يمكنك العثور على هذه النقطة، عادة، قسمة حجم فتحة العدسة الأقصى على إثنان، يعني لو كان حجم فتحة العدسة الأقصى هو f/22، فهذه النقطة تكون تقريبا عندما يكون حجم الفتحة f/11، الشيء الذي سيمكنك من الحصول على أفضل حدة وأداء.
لكن في علمك أن هذا الأمر لا علاقة مباشرة بطمس خلفية الصورة، حيث لو إستعملت حجم فتحة عدسة مغلق f/11 أو f/16 وغيرها، فإن عمق الميدان يزداد وبالتالي تقل نسبة الطمس.

8- أطرد الخوف من التعامل مع برامج تحرير الصور.


أطرد الخوف من التعامل مع برامج تحرير الصوربمجرد أن تلتقط أي صورة، يمكنك التعديل عليها وتحريرها على جهاز الكمبيوتر، باستعمال برنامج مختصص في الأمر، ليكن في حسبانك أن تحرير الصور يختلف عن التنميق، فتحرير الصور يعني ضبط معايير معينة في الصورة، من قبيل حدتها، توازن اللون الأبيض، الإضاءة، دون تغيير أو إضافة عناصر لم تؤخذ بعين الإعتبار أثناء إلتقاط الصورة، أو لم توجد أصلا في مشهد الصورة، على عكس التنميق الذي يمكن للمصور أن يعدل أو يغير عناصر يمكنها أن تؤثر في مجمل الصورة الأصلية، كتغيير ألوان عنصر معين في الصورة أو إضافة طبقة أخرى على الصورة.

عن طريق تحرير الصور، يمكنك تحسين بعض الجوانب المتعلقة بالجودة الناجمة عنها، كالتركيز والطمس، الإضاءة، الحدة، الشفافية، الظلال وغيرها. طبعا لديك حرية الإختيار بين العديد من البرامج التي من شأنها أن تساعدك في القيام بهذا التحرير بكل بساطة، نذكر على سبيل المثال: برنامج الفوتوشوب Photoshop و لايت روم Lightroom، هذا الأخير الذي أثبت جدارته في هذا المجال بفضل سهولة التعامل معه وضبط إعداداته. كما أن بعض الشركات المصنعة لكاميرات ريفلكس تقوم بتضمين برامج تحرير الصور كهدية مع الكاميرا، يمكن الإستعانة بها أيضا في القيام بهذا العمل.

كانت هذه مجموعة من الأفكار والنصائح التي حاولنا أن نختصرها ونضعها بين يديك كي تستفيد منها وتفيد بها غيرك قصد تحسين جودة صورك، طبعا هذه ليست كل الحيل الموجودة في هذا المجال، بل كل شخص يمكنه أن يكتشف عدة حيل لتحسين صوره، لو كانت لديك حيلة أخرى أو فكرة يمكنك أن تفيدنا لا تبخبل علينا بها، سنكون لك شاكرين لو شاركت معنا أي تجربة من شأنها أن تحسن من تطوير مهاراتنا في التصوير الفوتوغرافي.

أجزاء الموضوع:
يونس التمايتي

بقلم : يونس التمايتي

من مواليد 1983 بمدينة الناظور - المغرب - مؤسس مدونة المصور - مصور فوتوغرافي - تقني متخصص معلوميات ,الشبكات وإدارة الأعمال - مدون عربي.

أراء حول المقال