احتراف التصوير بواسطة الهاتف الذكي

احتراف التصوير بواسطة الهاتف الذكي

احتراف التصوير بواسطة الهاتف الذكي

احتراف التصوير بواسطة الهاتف الذكي

إليك بعض النصائح المفيدة سوف تساعدك على تحسين جودة صورك التي يمكنك التقاط باستخدام هاتفك الذكي، كما يمكنك أن تضيف عليها لمستك الخاصة لتبدو مثل صور المحترفين الملتقطة بواسطة كاميرات عالية الدقة.


احتراف التصوير بواسطة الهاتف الذكي
الهواتف الذكية أو سمارت فون Smartphone - أيفون iphone 6، أيفون 6 بلس ipghone 6 Plus، سامسونج Samsung، نوكيا Nokia-، من يمكنه أن ينكر الدور الكبير الذي استطاعت أن تقدمه هذه الأجهزة الصغيرة في تطوير وتحسين حياة الإنسان. يكفي أن تمسك هاتف ذكي متصل بشبكة الأنترنت وستجد العالم بأكمله في كف يدك. تعددت وتنوعت إستعمالات الهواتف الذكية في شتى المجالات، بل وأصبحت عند الكثير من المستعملين الأجهزة المفضلة للقيام بشتى حاجياتهم اليومية. مع إنتشار ملايين التطبيقات التي تمكن المستخدم من الولوج إلى كل ما يعرض على شبكة الأنترنت من قبيل التسوق من على مواقع الأنترنت، تسديد الفواتير في المحلات التجارية، التواصل مع الأصدقاء والأهل عبر مواقع التواصل الإجتماعية بكل سهولة، حجز تذاكر السفر والفنادق وغيرها من الأشياء التي أصبح بامكان كل شخص القيام بها ساهم في إعطاء قيمة إضافية للهواتف الذكية. 
هذه الحوافز وبعض الأسباب الأخرى دفعت أغلبية الشركات والعلامات التجارية العالمية المتخصصة في تصميم وتسويق الهواتف الذكية إلى تطويرها وجعلها أكثر ملائمة للحياة اليومية للفرد والمجتمع. من بين أهم الجوانب التي تم التركيز عليها مؤخرا، هي الكاميرا المدمجة في هذه الهواتف الذكية، حيث أنها تطورت بشكل كبير في وقت وجيز، نظرا لأهمية الكاميرا في حياة شباب اليوم، لالتقاك أجمل اللحظات التي قد يمرون بها في حياتهم الخاصة. لعل أهم ما جعل تطور كاميرات الهواتف الذكية ومنافستها لكاميرات ذات جودة عالية ومواصفات كبيرة، هو الإنتشار المبهر الذي حقق موقع التواصل الإجتماعي انستقرام Instagram المتخصص في رفع الصور من الهاتف فقط، في الواقع القائمين على هذا الموقع عرفوا كيف يستغلون هذا المعطى بشكل واضح لصالحهم، وهاهو اليوم من بين أشهر مواقع التواصل الإجتماعية التي تلقى إقبالا واسعا من قبل المستخدمين.

نبذة عن الموضوع:

خلال مقال اليوم سوف نتطرق إلى ما يلي:
  1. كيف تستغل قاعدة الأثلاث للحصول على تركيب مثالي لصورك؟
  2. لماذا يجب ألا تستخدم زوم كاميرا هاتفك الذكي؟
  3. ما الهدف من تعديل الصور بل إلتقاطها؟
  4. ماهو تأثير الإضاءة على صورك؟
  5. ماهي الخصائص التي يقدمها الهاتف الذكي؟
  6. ما أهمية التأكد من حجم ذاكرة الهاتف الذكي؟
  7. كيف يؤثر استقرار الهاتف على الصورة النهائية؟
  8. ماهي الدقة المناسبة للحصول على صورة مذهلة؟

  • قاعدة الأثلاث: لا تنسى أم تهمل هذه القاعدة الذهبية رغم بساطتها في عالم التصوير الفوتوغرافي أبدا، فهي كفيلة بأن تمنحك فرصة تركيب الصور بالشكل المثالي. هذه القاعدة تقوم على تقسيم شاشة الهاتف في ذهنك إلى خطين أفقيين وآخرين عموديين، بحيث يشكلان شبكة مكونة من 9 مربعات، حاول دوما أن تضع الأهداف التي تريد تصويرها في تقاطع هذه الخطوط، وهي أربع نقاط في وسط الشبكة. الكثير من الهواتف الذكية الحديثة تسمح لك بإظهار هذه الشبكة على شاشتها قصد تسهيل عملية التركيب المناسب للصورة.
  • لا تستخدم الزوم Zoom: زوم Zoom الكاميرات المدمجة في الهواتف الذكية هو رقمي فقط وليس بصري، يؤدي استخدامه إلى التقليل من جودة الصورة، لو كنت بحاجة لتقريب الهدف من الأفضل أن تتحرك أنت نحو الهدف بدلا من تقريبه.
  • تعديل الصور: رغم أن جودة مستشعر أو حساس كاميرا الهواتف الذكية ليست عالية، دائما ما ينصح بالتعديل على الصور بعد إلتقاطها، عبر برامج التعديل على الصور من أجل تصحيح بعض الأخطاء البسيطة فيها، مثل زيادة نسبة التباين، شدة الإضاءة، سطوع الألوان وغيرها. كما أنه لا ينصح بالتقاط الصور بواسطة الهاتف الذكي باستخدام خاصية الأبيض والأسود أو البني الداكن، لأنها تفقد الكثير من الجودة.
  • الإضاءة هي أهم عنصر: لا شك أنك جربت أن كاميرات الهواتف الذكية أو حتى الكاميرات الرقمية المدمجة، تعطي نتائج سيئة جدا في حالة التصوير الداخلي أو في المناطق الضعيفة الإضاءة، طبعا هذا الأمر يعود بالأساس إلى المستشعر الصغير المركب عليها، الغير القادر على إلتقاط كمية كافية من الضوء مثل كاميرات ريفلكس. حاول دوما أن تبحث عن مصدر إضاءة كافي عند إقدامك على إلتقاط الصور بواسطة هاتفك الذكي.
  • تعرف على خصائص هاتفك الذكي: في يومنا هذا، الكاميرات التي يتم دمجها في الهواتف الذكية، تتمتع بالكثير من الخصائص والمميزات التي من شأنها أن تساعدك في إلتقاط صور مميزة. كما أشرت سابقا في مقدمة المقال، توجد العديد من التطبيقات التي يمكنك الإعتماد عليها لتحسين عمل الكاميرا الخاصة بهاتفك الذكي.
  • التأكد من حجم الذاكرة: كل مرة تقدم فيها على إلتقاط أي صورة، عليك أن تتأكد من حجم الذاكرة المتبقية لديك، سواء تعلق الأمر بذلك الهاتف الذكي أو بطاقة الذاكرة الإضافية، فإمكانية إلتقاط صور بحجم كبير بفضل تطور كاميرات الهواتف الذكية، يتطلب منك أن تفكر في الرفع من ذاكرة التخزين. رغم أن هذا الأمر لم يعد معقدا كما في السابق، حيث تتوفر العديد من بطاقة الذاكرة الخارجية بأسعار معقولة وبأحجام مختلفة.
  • أهمية استقرار الهاتف الذكي: في بعض الأحيان قد تحصل على صور مشوشة أو مضببة، هذا يحدث بفعل الإهتزاز الذي يمكن أن يتعرض لها الهاتف في لحظة إلتقاط الصورة، خصوصا في ظروف إضاءة ضئيلة، ينصح في هذه الحالة استعمال الحامل الثلاثي الخاص بالهواتف الذكية أو أي حامل قادر على منع ذلك الإهتزاز الغير مرغوب فيه.
  • إستخدم أعلى دقة ممكنة: تسمح لك كاميرات الهواتف الذكية الحديثة بالتحكم الكامل بجودة الصور التي تود إلتقاطها، ربما إلتقاط صورة لمشاركتها على حساب تويتر Twitter أو الفيس بوك Facebook، قد لا يتطلب منك إستخدام دقة عالية جدا، لكن لو كنت تنوي الإحتفاظ بتلك الصورة عندك، في هذه الحالة أنت ملزمة بالرفع من دقة الصورة لأقصى حد تسمح به كاميرا هاتفك الذكي، كي تتمكن فيما بعد من التعديل عليها وطباعتها لو كانت لك الرغبة في ذلك.

خاتمة الموضوع: 

كانت هذه باقة متنوعة من النصائح والأفكار التي أتمنى أن تكون مفيدة بالنسبة لك في تحسين جودة وتركيب صورك التي تلتقطها بواسطة هاتفك الذكي، تذكر دوما أننا نحاول أن نشارك الأهم في أي موضوع ينشر على مدونة المصور، فأكيد هناك الكثير من الأمور الأخرى التي يمكنك الإعتماد عليها في هذا الصدد.

يونس التمايتي

بقلم : يونس التمايتي

من مواليد 1983 بمدينة الناظور - المغرب - مؤسس مدونة المصور - مصور فوتوغرافي - تقني متخصص معلوميات ,الشبكات وإدارة الأعمال - مدون عربي.

أراء حول المقال