ثلاثة أسباب ستشجعك على تصوير شروق الشمس

ثلاثة أسباب ستشجعك على تصوير شروق الشمس

ثلاثة أسباب ستشجعك على تصوير شروق الشمس

ثلاثة أسباب ستشجعك على تصوير شروق الشمس

ثلاثة أسباب تفرض عليك نفسها لتصوير شروق الشمس

 شروق الشمستصوير شروق الشمس من بين أجمل اللحظات التي يمكن للمصور أن يلتقط صور رائعة ومذهلة، لكن هذا الأمر يتطلب عزيمة وإرادة قوية، لأنه يتوجب عليك الإستيقاظ باكرا لهذا الغرض، خصوصا لو كان المكان الذي تريد التصوير فيه بعيد عن مقر سكاناك. قد يكون الكسل هو العائق الأكبر لك في هذه الحالة إن لم تكن معتادا على الإستيقاظ باكرا. لكن بمجرد أن تفتح عينيك على أولى أشعة الشمس ستمنحك قوة خارقة ورغبة أكيدة في ترك فراشك وتصوير تلك اللحظات المميزة جدا، كما أنه يمكنك أن تشعر ببعض الحيرة من أمرك هل أخرج الآن للتصوير أم أبقى بعض الوقت للنوم؟ الجواب على هذا السؤال مرتبط بك حتما وليس هناك من سيجبرك على الإختيار، في الواقع لو كنت تعشق التصوير المثالي وتبحث على أن تكون مختلفا عن باقي المصورين دوما، أكيد سوف تضحي بالنوم من أجل تلك الصور المثالية التي ستلتقطها.

نبذة عن الموضوع:
من خلال هذه المقالة سوف تتعرف على:
  1. أهمية تصوير شروق الشمس، وكيفية إستغلال الضوء الجميل الذي يتاح أمامك.
  2. قدرتك على تفسير كل أنواع الضوء وإستغلالها بالشكل المناسب لكل صور من صورك.
  3. ستكتشف أنه يمكنك أن تعيش لحظات مميزة لا يمكن لغيرك أن يعيشها.
قد يبدو لك الموضوع طويلا، لا تتردد في قراءته فهو شيق ومفيد، إطرد عنك الملل.


شروق الشمس مع البحر
إلتقاط الصور ليس أمر صعبا أبدا، لكن إلتقاط الصور التي نريدها بالضبط تبدو مسألة صعبة. من أجل تحقيق أي هدف في حياتك لابد لك أن تبذل مجهودا مضاعفا، ولو كان هدفك هو إلتقاط صور مذهلة، حتما ينتظرك عمل كبير وأمامك طريق طويل لتحقيق ذلك. لا أحاول أن أقلل من عزيمتك وقدرتك بهذه الكلمات، لكن الواقع يفرض نفسه، فلو تجد أمامك الطريق مفروش بالورود. إليك أفضل نصيحة مني، عليك بالمشي الكثير والإستيقاظ المبكر في الصباح كلما أتيحت لك الفرصة لذلك. أعتقد أن الكثير من المصورين لا يستقظون مبكرا لإلتقاط الصور، فلو كنت واحدا منهم، عليك أن تعلم جيدا أنك تفقد يوميا مشاهد طبيعية مجانية ومذهلة. من خلال مقال اليوم، سوف أحاول أن أغيرك وجهة نظرك وأقنعك بضبط المنبه على ساعة مبكرة خلال نهاية هذا الأسبوع أو في أي يوم من أيامه سمحت لك الفرصة للإستيقاظ مبكرا كي لا تضيع على نفسك إلتقاط صور مثالية حقا.

طبعا في كل مقالاتي أحاول أن أركز على ما أراه مناسبا أنا من نصائح وتقنيات، قصد الحصول على نتائج مميزة، ولا أنكر أنه توجد الكثير من النصائح الآخرى التي ربما ستكون أكثر أهمية بالنسبة لك، لكن دعنا نبدأ من هنا والباقي في الطريق.

  • الضوء الجميل: 

هل تساءلت يوما ما، كيف يلتقط بعض المصورين تلك الصور للمناظر الطبيعية الخلابة التي تنشر في أشهر المجلات؟ أهم سر في هذا، هو الضوء بلا أدنى شك، للتأكد من ذلك، حاول أن تركز على شدة الضوء في تلك الصور، أكيد ذلك المصور لم يلتقط تلك الصورة في منصف النهار، حينما تكون شدة الضوء قوية مع ظهور تأثير الظلال الغير مرغوب فيها، بل ستكتشف أنه إلتقاطها غالبا في وقت تكون فيه شدة الضوء ناعمة. طبعا لتحصل أنت بدورك على صور مماثلة يجب عليك أن تختار الوقت المناسب لإلتقاطها. يعتبر أفضل وقت لهذا الغرض هو الصباح الباكر في تلك اللحظات الأولى التي تظهر فيها أشعة الشمس الخافتة الذهبية. جرب ذلك بنفسك.

  • تفسير أنواع الضوء:

 التحكم بالضوء من أهم أسباب الحصول على صور مذهلة، تصور معي كيف تتغير شدة الضوء بنسبة كبيرة جدا في الصباح الباكر، حيث يمكنك أن تلتقط عدة صور في أوقات مختلفة وذلك في فترة وجيزة من الزمن، بحيث لو إستيقظت في وقت مبكر مع الفجر تقريبا، سوف تعيش لحظات متنوعة، بداية من الساعة الزرقاء، الشفق, الشروق والساعة الذهبية. خلال هذه الفترة عليك أن تلتقط صور واحدة على الأقل في كل مرحلة من تلك المراحل من النهار، والهدف من ذلك هو مقارنة نتائج نفس الصورة في نفس المكان لفترات مختلفة، أكيد سوف تصل إلى تفسير كل صورة على حدة، وبالتالي ستكتشف الوقت المناسب لك بالضبط لإلتقاط أروع الصور، ومعه ستكبر نسبة تحسين جودتها وجماليتها.

شروق الشمس مع البحر
  • سترى ما لا يراه غيرك: 

بما أن نسبة قليلة من الناس هو تستيقظ باكرا لعيش لحظات مميزة مع شروق الشمس الذي يعتبر في حد ذاته لحظة فريدة من نوعها, فأنت أكيد سوف ترى أشياء لا يمكن أن يراها غيرك، بل ويتعدى الأمر هذا الحد ليصل إلى أن تتأكد أنت بنفسك أن كل شروق يوم معين يختلف عن الآخر، يعني حتى لو كنت تستيقظ كل يوم لتعيش هذا الشروق ستجده مختلفا عن اليوم السابق، أحكي لك هذا الأمر عن تجربة شخصية، كوني أنتهي من عملي قبل شروق الشمس بنصف ساعة تقريبا، وأستغل ذلك لرؤية شروق الشمس كل يوم، إنه أمر مثير للإهتمام، كل يوم ترى أشياء جديدة ومناظر رائعة جدا، من غيوم وأضواء مختلفة تماما. حاول أن تعيش هذا الإحساس في أعماق قلبك عندما تلتقط أي صورة في هذا الوقت. ستكون أنت من سيوصل للآخرين هذا الإحساس الرائع عبر صورك، لكن الأمر مختلف، فأنت تعيش هذا الإحساس مرتين، في الواقع وفي صورك كلما إطلعت عليها، على عكس الآخرين الذين يعيشون من خلال صورك فقط، حاول أن تكون مختلفا عن باقي المصورين، فلو كنت كذلك فالطبيعة عن تبخل عنك كونك محظوظ بعزيمتك.

فكرة أخيرة: ربما ظروفك الشخصية أو المهنية لن تسمح لك بالإستيقاط باكرا لإلتقاط الصور، لكن تذكر دوما أنه توجد فرصة أخرى أمامك في كل يوم. هذه الفرصة تكمن في إنتظارك حتى آخر النهار لتستمتع بغروب الشمس، رغم أنه يختلف تماما عن الشروق، لكن له من الجمالية أيضا ما يستحق الخروج للتصوير في هذا الوقت، الذي يمكن إعتباره مناسبا لأغلب المصورين. كن إنسانا مجتهدا كي تحصل على ما لا يستطيع الآخرون الحصول عليه.

يونس التمايتي

بقلم : يونس التمايتي

من مواليد 1983 بمدينة الناظور - المغرب - مؤسس مدونة المصور - مصور فوتوغرافي - تقني متخصص معلوميات ,الشبكات وإدارة الأعمال - مدون عربي.

أراء حول المقال